لقد أصبح الحوار بين الحضارات ظاهرة عالمية ومطلبا ملحا تمارسه جهات كثيرة رغبة في تحقيق تعايش آمن ولتفادي الحروب والكوارث والأزمات ومعالجة آثارها على الأمن والمجتمعات وكرامة الإنسان وسلامة البيئة ومن أجل ذلك قرر المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة تشكيل المنتدى الإسلامي العالمي  للحوار للنهوض بمهمة الحوار وتأصيل مفاهيمه ووضع الضوابط والآليات وتحديد الوسائل اللازمة لتحقيق الأهداف البناءة للحوار وللتنسيق بين المنظمات الإسلامية في هذا الميدان .